الدبس هومصدر الطاقة والتغذية

علماً بأنه في أيامنا هذه تزداد كل يوم عن آخر "حالات المرض وتعداد الإناس المرضى" لسبب عدم المعيشة بالشكل المنتظم وعدم التغذي بإتباع العوامل والشروط الصحية. بالأخص مرض السمنة هو الداء الذي يتعرض به أغلبياً. ولهذا السبب تزداد أهمية التغذية المتوازنة والصحية في أيامنا هذه. أساساً حينما ننظر إلى الخلف نجد بأن أجدادنا محلين أغلب مسائلهم وهم مكتشفين على أساليب التغذية بالطرق الطبيعية والصحية يتمكنون بموجبها التخلص ومعالجة الأمراض العديدة بكل راحة. ولهذا ننصحكم بموجب هذه المبادئ إستخدام دبس (شيت أوغلو) للفواكه المستحصلة من الأرياف بأشكال طبيعية والمنقولة إلى مائدتكم لغرض الإستفادة منها بوجبات الفطور... نؤكد بأنه لابد من إلتقاء الشعب التركي بمنوعات دبس الفوالكه وتعرفها من قبل الأجيال الجديدة لأن محتوى دبس الفواكه غني بالفيتامينات والمنرالات وله تنشيطات وحيويات لامثيل لها تحفز الإنسان وتفتح له أبواب جديدة بمعيشاتهم.
معلومات عن الدبس

يتميز الدبس بسرعة إنخلاطه بالدماء وهوعبارة عن مادة غذائية يزود إلى من يستعملها بحيويات عاجلة تغطي كافة الإحتياجات. يحتوي داخل ملعقتين من الدبس على 2 ملغ عنصر الحديد و 80 ملغ عنصر الكالسيوم وعلى 58 كالوري التنشيط اللازمة والمحتاج إليها كل من الأجسام. ولهذا السبب يعتبر الدبس بأنه منتج لامثيل له قابل إستعماله من قبل الأطفال الذين هم في حالة النمو ومن قبل العمال الباذلين على جهود عالية والرياضيين والأمهات التي ترضع أطفالها الحديثة الولادة. كما يحتوي تركيب الدبس على فيتامينات (B1, B2) وعلى النيساين.
يزود بالحيوية

من الأبحاث الأخرى المنفذة على الدبس تثبت على أن القيم الغذائية الموجودة في كل 1 كغ من العنب و 200 غرام من الدبس تعادل كافة القيم الغذائية الموجودة إجمالياً في 1150 غرام حليب و 300 غرام خبز و 390 غرام لحم. وكما يفضل إستخدامه بشؤون تغذية الأطفال والرضائع لسبب وجود الجليكوز والفروكتوز الموجود بالسكر والذي له دوراً هاماً بتغذية الأطفال والرضائع. كما هو مادة غذائية متكاملة قابل إستعماله من قبل الأطفال والرياضيين الصارفين للحيويات المجهدة والمحتاجين للطاقات العالية لسبب تسربها بعد تناولها بسرعة إلى الدماء وإلى جهاز الهضم.
يحتوي على عنصر الحديد

الدبس؛ غني جداً بعناصر الحديد والكالسيوم. قيمة عنصر الحديد القابل إمتصاصه من قبل الأجسام هو +2 ولكن أغلبياً حينما يتناول الجسم عنصر الحديد من الخارج بقيم +3 لايتمكن له تحويل هذه القيمة إلى +2 بداخل الجسم ولكن حين تناول العنب أو دبس العنب يتم بكل راحة إمتصاص الجسم لعنصر الحديد المحتاج إليه بقيم +2 بكل راحة. أي بمعنى آخر حينما نتناول الدبس بوجبة الفطور نقوم أيضاً بإكمال وظيفة تزويد الجسم بعنصر الحديد المحتاج إليه يومياً. كما إن عنصر الجليكوز الموجود بالدبس هو مصدر طاقة المخ.
يفيد المؤهلين بالخبرة قائلين؛ "يفضل إستعمال الدبس في الأجواء الباردة"

ينصح الأصائيين والمؤهلين بالخبرة تناول الدبس بوجبات الفطور في كل أسبوع 5 أيام على الأقل لغرض حماية الأطفال من الأجواء الباردة حيث أن الدبس له دور مزيد على مقاومات جهود الأطفال إتجاه الأجواء الباردة ويحميهم من تعرضهم ومعاناتهم بالأمراض المعدية ونحيط علماً بأن الدبس يحتوي على بروتينات وقيم غذائية عالية. كما إن الدبس يحتوي بداخل تركيبه على فيتامينات أ و ب وعلى عناصر البوتاسيوم والكالسيوم والمغنزيوم والقصدير والحديد والفوسفور وهوغني بالمنرالات.
خلاصةً الدبس له دور
  • التزويد بالطاقة;
  • الزيادة على الكفاءات الواجب وجودها أثناء المعيشة اليومية
  • يدعم معالجات أمراض فقر الدم ويمنع وقوع أمراضها
  • يزيد على جهود وحيويات الأجسام ضد البرودة
  • مضاد التسممات
  • مثير الشهوات الجنسية
  • مصدر التقوية والتغذية الطبيعي
  • يساعد على نمو الأطفال وتطوير ذهنهم وذكائهم.
  • يساعد على معالجات أمراض ضعف وتآكل العظام وتقويم الأسنان ولثة الفم وفي معالجات المعدة والأمعاء والربو وإلتهاب الشعب الهوائية
  • معروف بأنه يحوز على خواص داعمة تمنع التعرض بداء السرطان
 
 
© Copyright Şitoğlu Türkçe | English | Français | العربية | русский